‎⁨الفرق بين التصوير المعماري والتصوير العقاري⁩


رغم ترافقهما عند كثير من المصورين والعملاء، يوجد اختلافات مهمة بين التصوير المعماري والتصوير العقاري، وذلك في العناصر المراد التركيز عليها، في اختيار الزوايا، وفي التقنيات الموظفة للخروج في الصورة النهائية. 

صاحب العقار، المطور العقاري، والمصمم الداخلي والمعماري

هدف الصورة التسويقي والرسالة المراد إيصالها للجمهور من أهم ما يجعل الصورة العقارية مختلفة عن الصورة المعمارية. عند النظر من جانب صاحب العقار والمطور أو المسوق العقاري، نجد أن الهدف هو بيع العقار أو تأجيره سواء كان مبنى سكني أو برج تجاري، ولهذا فإن الصورة المطلوبة غالبًا من هؤلاء هي الصورة العقارية التي يحرص فيها المصور على إظهار المساحات والتقسيمات للعقار، وكذلك مكان العقار في بعض الحالات.

التصوير العقاري: صورة واسعة وكثير من العناصر

تتميز الصورة العقارية غالبًا بكونها صورة واسعة تظهر الكثير من العناصر الموجوة أمام العدسة. في هذا النوع من التصوير تجد التالي:

  • الصور الخارجية تظهر المبنى بشكل كامل غالبًا مع إظهار الملحقات الخارجية كالفناء والحديقة وكراج إيقاف السيارة. 
  • الصور الخارجية تظهر المبنى في محيطه سواء كان الحي أو مجموعة الفلل المجاورة أو المرافق الموجودة في الحي.
  • الصور الداخلية تظهر المساحة وتوزيع الأثاث في المساحة لكي تعطي فكرة للجمهور عن طريقة توظيف هذه المساحات وتوفر لهم مرجعًا بصريًا لمعرفة المساحة أو عكسها مع المعلومات الموجودة.
  • الصور الداخلية تغطي العديد من تقسيمات العقار بما في ذلك الغرف الرئيسية، دورات المياه، صالات الاستقبال والمجالس، المطبخ، وفي الأبراج التجارية مثلاً يصل هذا إلى بيان مساحات المكاتب المختلفة والاستقبال وغيرها من الملحقات والمرافق الخدمية.
  • يستخدم في بعض الصور العقارية العنصر البشري وذلك لتعزيز الجانب الإنساني لدى المتلقي وإضفاء حميمية للمساحات تربط المشاهد وتجذبه بشكل أفضل. 

فلل حيازة هافين، حيازهـ للتطوير والإستثمار العقاري

التصوير المعماري: جمالية المعمار في التفاصيل

بالنسبة للتصوير المعماري، فهدفه إظهار جمالية المعمار سواء كان ذلك في التفاصيل الخارجية أو الداخلية، ويهم هذا أكثر المعماري أو المصمم الداخلي الذي قام في العمل، وعليه فالمراد تسويقه هنا هو فكرة المعمار أو فكرة التصميم والخدمة المرتبطة بهما. في هذا النوع من التصوير تجد التالي:

  • الصور الخارجية تظهر المبنى بشكل فني سواء كان بكامله أو بجزئيات معينة منه (abstract) بما يعكس جمالية الشكل والمواد الموظفة في المبنى. 
  • يتم اختيار المنظور، بما في ذلك زاوية الصورة، بعناية فائقة تبرز جمالية البناء والتنفيذ.
  • الصور الداخلية تظهر في غالبها جمالية التصميم ويكون هناك العديد من الصور القريبة (close ups) للتركيز على جمالية التصميم والمواد والتنفيذ للخروج بالمنتج النهائي. 
  • يتطلب التعامل مع المعمار في هذا النوع من التصوير وكأنه شيء متفرد لا يشبهه معمار آخر ولذلك يتطلب معرفة أكبر من قبل المصور بالإضافة إلى تواصل مثمر بينه وبين طالب خدمة التصوير للخروج بأفضل النتائج.
  • بعض المعمار يكون مبنيًا بعناية على تفاعل الضوء الخارجي ولهذا يجب أخذ نقطة انعكاس الضوء على العناصر المختلفة في المعمار بعين الاعتبار.

المجموعة الأولى: مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، المجموعة الثانية: شركة الصياح وأبناؤه للاستثمار، لصالح Hattan Advertising

مع تواجد هذا الاختلاف بين التصوير المعماري والتصوير العقاري، إلا أنهما يشتركان في أهمية توقيت أخذ الصورة، واحتياجهم لتقنيات تصوير فوتوغرافي عالية، بالإضافة إلى مهارة كبيرة في معالجة الصور، للخروج بصورة تخدم العميل، وتوصل رسالته للجمهور.


Leave a comment


shop giay nuthoi trang f5Responsive WordPress Themenha cap 4 nong thongiay cao gotgiay nu 2015mau biet thu deptoc dephouse beautiful